BLD091733

تعتبر الكربوهيدرات أهم وقود لعمل العضلات. ومعظم الكربوهيدرات تكون نشوية وتوجد في نواة الحبوب البيضاء التي تشكل الجزء الرئيسي من حبة الأرز. وتناول الكربوهيدرات ضروري للصحة الجيدة، ويمكن أن تقلل من خطر السمنة.

الأرز مصدر للطاقة

يحتوي الأرز على نسبة منخفضة من الدهون الكربوهيدراتية المعقدة ويتم هضمه بسرعة ويصبح متاحاً لاستخدام العضلات وأجهزة الجسم الأخرى بسرعة كبيرة، لذلك يعتبر الأرز مصدراً مثالياً للطاقة. ويمكن للأرز أن يلعب دوراً هاماً في المساعدة على اتباع نظام غذائي صحي، حيث أنه لا يحتوي عملياً على أية دهون وبدون كولسترول. ويعتبر بروتين الأرز عند مقارنتة ببروتين الحبوب الأخرى– واحداً من البروتينات العالية الجودة. فهو يحتوي على ثمانية من الأحماض الأمينية الأساسية والضرورية واللازمة لبناء عضلات قوية.

قابل للهضم وخالي من الغلوتين

الأرز هو أحد الحبوب القليلة الخالية من الغلوتين وهذا نادراً ما يسبب رود فعل غير سارة أو صعوبات في الجهاز الهضمي. وهو سهل الهضم ولذلك يعتبر مثالياُ ومناسباُ جداً للاطفال الرضع، ولكبار السن والمرضى ولأولئك الذين يجدون صعوبة في تناول الطعام، حيث تساعد الألياف التي تأتي من الأرز على منع أمراض الأمعاء الغليظة، كما أنه ضروري للحماية من سرطان الأمعاء والقولون وتخفيض مستوى الكوليسترول.

قاطع للشهية

يعتبر الأرز البسمتي ذا مؤشر سكري منخفض إلى متوسط. اما الأرز الطويل الحبة فهو يرفع من مستوى السكر في الدم بسرعة كبيرة (يلي ذلك انخفاض سريع في مستوى السكر) ، لكن البنية الفريدة من نوعها في حبوب أرز “بسمتي النقي” تعني أنه يهضم ببطء أكثر ويسبب ارتفاعا وهبوطا نسبياً خفيفا في مستوى السكر في الدم. ويعتقد العلماء الآن أن هذه الكربوهيدرات التي يتم هضمها بشكل أبطأ أفضل في قطع الشهية، لأنها تُجنب الجسم تذبذب مستويات السكر في الدم، وهو الأمر الذي يحفز الشهية. وتناول الأطعمة GI ذات المؤشر السكري المنخفض لديها سرا ونقطة أخرى، وذلك من خلال منع ارتفاعات وانخفاضات السكر في الدم، كما أنها تبقي الجوع تحت السيطرة وبذلك فإنها تساعد على التحكم في الوزن.

بدون ألوان أو نكهات أو مواد صناعية حافظة

توصي وكالة المقاييس الغذائية بأنه يجب علينا تناول ما لا يزيد عن ٦ غ من الملح يومياً كجزء من النظام الغذائي المتوازن . أرز تلدا البسمتي النقي لا يحتوي على ملح، حيث تتراوح نسبة الملح في أرز تلدا البسمتي المجهز على البخار ” ما بين ٠.٣ غ الى ١.١ غ من الملح في كل حصة طعام، أي ما يعادل حوالي ٥٪ و ١٨.٣٪ من الحصة اليومية المسموح بها للبالغين. جميع منتجات تلدا خالية من الألوان الاصطناعية والنكهات والمواد الحافظة، وهي أيضاً مناسبة للنباتيين.