about-tilda

تلدا هي قصة نجاح متواصل ، فمنذ أكثر من 40 عاما كانت أول شركة قامت بتعريف العالم في الغرب على الأرز البسمتي لتصبح علامة تجارية دولية من منتجات بيع الأغذية في أكثر من ٥٠ بلداً. بدأت الشركة أعمالها التجارية في بيع الأرز البسمتي للجالية الآسيوية التي هاجرت إلى المملكة المتحدة في أواخر الستينات وأوائل السبعينات. وما زالت حتى يومنا هذا، وإلى أبعد مدى هي علامة تجارية للأرز البسمتي والمفضلة داخل المجتمعات التي تتناول الأرز بشكل أساسي، وتعتمد شراءه عادة بأكياس أكبر لضمان عدم سرعة نفاذه.

مع ارتفاع شعبية الطعام الهندي، لم تستغرق العلامة التجارية “تلدا” وقتاً طويلا للحصول على حقوق التوزيع للمخازن التجارية الكبرى، وبحلول عقد التسعينات من القرن الماضي أصبحت تلدا العلامة التجارية الرائدة في سوق الأرز البسمتي الذي كان ينمو بشكل سريع. وتعزّز هذا الموقع في السنوات الأخيرة مع تحول المزيد من المستهلكين من استخدام الأرز طويل الحبة العادي إلى الأرز البسمتي.

وبحلول أواخر الثمانينات من القرن الماضي انتقلت تلدا من موقعها السابق إلى موقعها الحالي في مصب نهر التايمز، حيث يوفر الموقع بوابة مثالية لعبورشحناتها من الأرز البسمتي إلى الخارج والآن أصبحت تلدا العلامة التجارية المتوفرة في العديد من الأسواق العالمية، بما في ذلك فرنسا وألمانيا والشرق الأوسط والولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام ٢٠٠٨، قامت تلدا بإدخال أساليب تغليف جديدة جنبا إلى جنب مع اطلاق مجموعة منتجات أرز تلدا البسمتي الجاف مع منتجات تلدا المتنوعة من أرز البسمتي، ويحمل تصميم التعبئة والتغليف توضيحاً يبين قصة الأرز البسمتي من البذرة إلى المائدة.

إن الأرز البسمتي لا يزال في صميم قلب تلدا والشركة ملتزمة فقط باختيار أفضل أنواع الأرز البسمتي لكافة منتجاتها. وفي الواقع ، فإن تلدا ترفض مزجه مع حبوب أرز أقل جودة. ولسنوات كثيرة عملت تلدا يداً بيد مع المجتمع الزراعي لأرز البسمتي، واتخذت العديد من الاجراءات لحماية ورعاية هذه الحبوب الثمينة. تلدا تدعم أكثر من ١٠،٠٠٠ مزارع مستقل تعرفهم بالاسم، وهي تقدم لهم استشارات مجانية حول كيفية زراعة وإكثار وحصاد الأرز البسمتي، مما يمكنهم من الحصول على سعر عادل في الأسواق أو “مندي” . وفي الواقع تقوم تلدا كل سنة بتزويد المزارعين ببذور الأرز البسمتي النقية بدون أية أرباح. وفي سعيها من أجل الحصول على أرز البسمتي جيدا جدا ،توظف تلدا أحدث تكنولوجيا بصمة الحمض النووي، وتقوم بفحص كل شحنة من الأرز للتأكد من نقاوته.

وحتى الآن تلدا فخورة بما تتمتع به من السمعة العالية لنوعية الأرز التي لا تتهاون فيها والالتزام بالمحافظة على المكانة الأسطورية للأرز البسمتي وعلامتها التجارية في جميع أنحاء العالم.