Basmati Being Threshed

في تلدا ، نلتزم بشكل أكيد ، بحماية بيئتنا والتقليل إلى الحد الأدنى من آثار العمل.

النفايات
أساسا عملنا هو انتاج أفضل أنواع الأرز في العالم. صناعة الأرز تتكون من الفرك بلطف والفصل بعيداً بين الغلاف وطبقات النخالة الخارجية من كل حبوب الأرز. ولا نرمي شيئا بل نستخدم كل شيء: الغلاف الخارجي الخشبي المستخدم كمصدر متجدد للطاقة ؛ نخالة الأرز من العناصر المغذية المستخدمة في علف الحيوان، وعلى الرغم من أننا نحاول ألا نكسر أي من حبوب البسمتي الثمينة، لكن الحبوب الكمسورة تباع فعلا أرز البسمتي مكسور، حتى النفايات لاتتعدى الحد الأدنى.

كفاءة الطاقة
الطاقة المستخدمة لتشغيل المصنع هي الكهرباء. وقد حققنا استمرار كفاءة الطاقة كما نصت عليه الاتفاقية التي وقعناها في المملكة المتحدة عام ۲٠٠٠

النقل
بالنسبة لنا يتم نقل الأرز بالقوارب. والطاقة فيها بشكل خاص تتسم بالكفاءة وانخفاض غاز ثاني أوكسيد الكربون الذي ينبعث منها.

إعادة التدوير
نقوم باسترداد وفصل جميع ما لدينا من مخلفات قابلة لإعادة التدوير مثل ( الورق، والورق المقوى والبلاستيك والعلب) التي تم وضعها على موقع ليطلع عليها شركاؤنا الخبراء بإعادة تدويرها.

التعبئة والتغليف
حيثما توجد المساحة المناسبة ،فإن غالبية ما لدينا من مخلفات التغليف يمكن إعادة تدويره، ولكن ليس كل ما في حوزتنا قابلا لإعادة التدوير. طبيعة المنتج لدينا وهو الأرز يتطلب وصوله إلى المستهلكين تماما كما ترك المصنع نظيفا وخاليا من أي نوع من الملوثات. ويهذه الحدود يمكننا القيام بالتعبئة والتغليف . غبر أننا نلتزم بملء الحد الأدنى من الأراضي بالمخلفات والتفتيش عن بدائل أكثر اخضرارا مع شركائنا أينما أمكن ذلك.

الممارسات الزراعية
ندرك أن لا نشاط زراعي دون التأثير على البيئة، ولكن زراعة الأرز البسمتي في ولاية هاريانا، الهند، لا تزال تجري في مزارع مملوكة للأسر الصغيرة وما زالت تستخدم التقنيات التي تناقلتها عبر الأجيال. زراعة البسمتي التقليدية يتطلب أن النباتات ذات العوائد المنخفضة من ناحية تزرع يدويا. كما أنه لا يوجد عمال للحصاد ولدرس المحاصيل كما لايستخدمون الآلات الحدبثة ، كل ذلك يؤدي إلى ضياع المجهود والعائدات، في حين أن الممارسات الزراعية التقليدية أكثر كفاءة فضلا عن ملاءمتها أكثر للبيئة.

قدمت مزرعة تلدا في كيبيمبا، بأوغندا، مياه الري للمزارع، وقدمت أيضا للطيور المهاجرة إلى منزل جديد على طول ۱۳ كلم من الوادي الخصيب، وعلى هذا النحو أصبحت مكانا خاصا بالجمال والمتعة. مزرعة تلدا مهمتها دعم أوغندا في الاعتماد على نفسها من خلال سلعة هي الأرز.